12 أغسطس 2017 /شبكة الصين/ تعتبر منطقة جبال هوبينغ أكبر محمية طبيعية إيكولوجية وطنية للغابات في مقاطعة هونان بوسط الصين، وأعلى نقطة فيها على ارتفاع 2098.7 متر. وبسبب وقوع جبال تشين وجبال دابا على شمالها الغربي، فإن هذه المنطقة تتأثر بالعصر الجليدي تأثرا صغيرا نسبيا، لتتحول إلى "ملجأ" للحيوانات والنباتات كما تتمتع بقيمة علمية كبيرة، ويطلق عليها خبراء محليون وأجانب لقب "بنك الجينات البيولوجية الثمين في وسط الصين" و"موطن جميع الأنواع البيولوجية على نفس خط العرض في أوراسيا".

ويقع مخفر دينغبينغ في محمية جبال هوبينغ الطبيعية الوطنية، على ارتفاع 1828 مترا. وتطلق عليه هيئة الغابات في هونان اسم "أعلى مخافر في هونان". ويشرف المخفر على منطقة مساحتها 2200 كيلومتر مربع، تضم مجموعات نباتية نادرة مثل شجرة حمامة، وكذلك حيوانات نادرة مثل الدب الأسود وأيل الغابات المسكي وطائر تراجوبان تمينك.

وهناك يعمل حارسان هما تشن تشن فا وتشو يي جي. وإضاقة إلى عملهما الأساسي وهو حماية الغابات من الحرائق وباقي المخاطر، فهما يشرفان على أعداد مجموعات الحيوانات ومتابعة التغيرات البيولوجية وغيرهما من المهام.

وبدأ تشن تشن فا القادم من قرية تشيوانبينغ ببلدة جبال هوبينغ التابعة لمحافظة شيمن، عمله كحارس للمنطقة في عام 1992. وبعد فترة قصير، انتقلت زوجته لمرافقته والاعتناء به. وأسسا بيتا بسيطا جانب المخفر، ويعيشان حياة سعيدة، حيث يزرعان الخضروات ويقطفان الأعشاب الطبية ويربيان النحل لإنتاج العسل.

وكان تشن فلاحا، والآن عمله ليس فقط حارس غابات، بل يعتبر خبيرا في صنوف النباتات في المحمية. ومن خلال التعلم من خبراء مسنين والدراسة الذاتية لمجلدات نباتات جبال هوبينغ، تعرف على آلاف النباتات. ودائما يوجد في حقيبته منظارا وكاميرا رقمية وأداة لتحديد الموقع وجهاز اتصال لاسلكي وشريط قياس ودفتر وغيرها من الأشياء الضرورية.

وفي الأيام المشمسة والعاصفة، يصعد الحارسان إلى برج المراقبة ويجريان أعمال المراقبة لضمان حماية الغابات من الحرائق. وكل شهر يقومان بدوريات داخل الغابات عبر مسار محدد أربع مرات على الأقل. ويبلغ طول هذا المسار 15 كيلومترا ويستغرق يوما كاملا ذهابا وإيابا. وخلال الدوريات، يجريان أعمال مراقبة حماية الموارد، ويرصدان أعداد الحيوانات والتغيرات البيولوجية. وأحيانا يزيدان مسار الجولة حسب ظروف المواسم المختلفة.

ورغم الدخل المنخفض نسبيا، إلا أنهما يحرصان على العمل ويثابران عليه. وقد عمل تشن على الجبل لـ25 سنة ولا يريد الخروج من الجبل، إلا لشراء ضروريات الحياة من بلدة قريبة تابعة لمحافظة ووفونغ بمقاطعة هوبي.

وقال تشن وعلامات الفخر واضحة على ملامحه "المنظر هنا جميل جدا، لا توجد أعمال صيد أو حفر غير شرعية على مدى السنوات الأخيرة، وزاد عدد الحيوانات، وأصبحت المنطقة الخالية من السكان أكبر".

img1

img2

img3

img4

img5

img6

img7