بكين 9 أكتوبر 2017 (شينخوا) خطى الشعب الصيني إلى الأمام بمزيد من الثقة لتحقيق الهدفين المئويين وبناء دولة اشتراكية.

حيث قدم الرئيس الصيني شي جين بينغ توجيهات وترتيبات جديدة لبلوغ الهدف المئوي الأول للبلاد المتمثل في بناء مجتمع رغيد الحياة بشكل معتدل من جميع النواحي بحلول عام 2020 للاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني.

كما عرض شي أفكارا لتحقيق الهدف المئوي الثاني لبناء دولة اشتراكية حديثة مزدهرة وقوية وديمقراطية ومتطورة ثقافيا ومتناغمة بحلول منتصف القرن الحادي والعشرين بالتزامن مع الذكرى المئوية لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

ومنذ العصور القديمة، سجل الكُتاب رغبة الشعب الصيني في بناء مجتمع رغيد الحياة بشكل معتدل.

وبعد المؤتمر الوطني الـ18 للحزب الشيوعي الصيني في عام 2012، وضع الحزب إستراتيجية شاملة ذات أربعة محاور، وهي بناء مجتمع رغيد الحياة بشكل معتدل على نحو شامل وتعميق الإصلاح الشامل وحكم الدولة بالقانون والحوكمة الصارمة للحزب الشيوعي الصيني بشكل شامل.

وقد نفذ الحزب الشيوعي الصيني مفهوم التنمية واعتمد نهجا شاملا للتقدم الاقتصادي والسياسي والثقافي والاجتماعي والإيكولوجي.

وخلال السنوات الخمس الماضية، وعد شي بإصلاح هيكلي واسع النطاق في جانب العرض، بما في ذلك مهام رئيسية مثل خفض الطاقة الفائضة وإزالة النفايات وتخفيض قيمة الديون وتخفيض التكاليف ودعم المناطق الضعيفة.

وقد ألغت الإدارات التابعة لمجلس الدولة الصيني سلطة التفويض الإداري أو فوضتها إلى الأجهزة من أدنى المستوى، لتلبية الأهداف قبل الموعد المقرر في خطوة لخفض الروتين وتبسيط الحكم.

كما تحققت إنجازات في مجالات الإصلاح القضائي والضريبي، والمشاريع المملوكة للدولة والإصلاحات العسكرية والتعليمية.

وفي حملة الحزب الشيوعي الصيني ضد الفساد، تم تسريع الزخم في معاقبة كل من "الذباب" و "النمور" على المستوى العالي والمنخفض، بما في ذلك تشو يونغ كانغ، و بوه شي لاي ، و قوه بوه شيونغ، و شيوي تساي هو، و سون تشنغ تساي، و لينغ جي هوا.

إن الشعب الصيني يقترب من هدفه الأول ويتطلع نحو الهدف المئوي الثاني، في حين يتذكر تصريحات شي بأن رغبة الشعب في حياة أفضل ستكون دائما هدف البلاد.

وسوف يعقد المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني في أكتوبر الجاري. حيث أُنتخب ما أجماليه 2287 مندوبا من وسط أكثر من 89 مليون عضو بالحزب للتجمع في بكين لانتخاب لجنة مركزية جديدة.

وعلى طريق تحقيق الهدفين، لا تزال المهمة صعبة ولا تزال المخاطر والتحديات قائمة.

يجب على الصين بذل جهود شاملة لمنع ومراقبة المخاطر الرئيسية وتخفيف وطأة الفقر والحد من التلوث وتعميق الإصلاح الهيكلي في جانب العرض لدفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والصحية إلى الأمام .

وردا على دعوة شي، سيتبع الشعب الصيني قيادة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في العمل من أجل التخلص من الفقر والنهوض بالإصلاحات الرئيسية.