مانيلا 13 نوفمبر 2017 (شينخوا) يجتمع قادة الدول الـ10 أعضاء رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) والصين واليابان وكوريا الجنوبية هنا يومي الاثنين والثلاثاء في الاجتماع العشرين لآسيان زائد ثلاثة (10+3) واجتماعات الآسيان زائد واحد (10+1) ذات الصلة.

تضم آلية تعاون الآسيان زائد الصين واليابان وكوريا الجنوبية إطار عمل آسيان زائد ثلاثة وآسيان زائد واحد. ويمثل الأخير آلية تعاون الآسيان مع الصين واليابان وكوريا الجنوبية على التوالي.

تأسس الإطاران في أواخر التسعينات عندما قررت دول الآسيان تعزيز التعاون مع الاقتصادات الكبرى الأخرى في آسيا على خلفية العولمة الاقتصادية.

عقدت القمة الأولى لآلية الآسيان زائد ثلاثة في ماليزيا في ديسمبر عام 1997، في توقيت مهم جدا عندما كانت دول المنطقة تواجه انتكاسة اقتصادية. واعتبر أن الأزمة المالية أعطت زخما لهذه القمة.

توسع الإطاران في السنوات الأخيرة من التركيز في البداية على التعاون الاقتصادي الى التركيز على المجالات السياسية والأمنية والثقافية. وتطورا الآن إلى آليات ذات أهمية كبيرة في تعزيز وتعميق التعاون في شرق آسيا على مختلف الأصعدة والمجالات، وخاصة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

أقيمت 66 آلية حوار على مستويات شتى في 24 مجالات في إطار آسيان زائد ثلاثة، تغطي مجالات الدبلوماسية والاقتصاد والمالية والزراعة والعمل والسياحة والبيئة ومكافحة الجرائم العابرة للحدود والرعاية الصحية والطاقة والاتصالات والرفاه الاجتماعي والابتكار الإداري.

داخل إطار آسيان زائد واحد، يتم التركيز بشكل كبير على التعاون في قطاعات الزراعة وصناعة المعلومات والاتصالات وتنمية الموارد البشرية والاستثمارات المشتركة وتنمية حوض نهر الميكونغ.

يجتمع زعماء دول ووزراء ومسؤولون رفيعو المستوى من دول الآسيان الـ10 والصين واليابان وكوريا الجنوبية سنويا من أجل بحث التعاون والقضايا الإقليمية والدولية الرئيسية.

بالإضافة إلى الدول الثلاث المذكورة أنفا، أقامت الآسيان أيضا حوارات الآسيان زائد واحد مع بعض الدول من خارج المنطقة بشكل دوري.

تضم رابطة الآسيان، التي ولدت في عام 1967، بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام.