فينتيان 14 نوفمبر 2017(شينخوا) التقى الرئيس الصيني الزائر شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني أيضا، اليوم(الإثنين)، رئيس لاوس السابق تشومالي سايجناسون، وهو أيضا الأمين العام السابق للجنة المركزية للحزب الثورى الشعبي في لاوس.

وأشاد شي بالمساهمات الكبيرة التي قدمها تشومالي فى العقد الماضي، في سبيل تحقيق قفزة فى تنمية العلاقات بين الصين ولاوس، وفي تعزيز الصداقة التقليدية بينهما وتعزيز التعاون في كافة المجالات، أثناء قيادته للحزب وللدولة في لاوس.

وأوضح شي أن النتائج المهمة التي تمخضت عن المؤتمر الوطني للحزب الشيوعي الصيني الذي عُقد الشهر الماضي، سوف تساعد في بناء نمط جديد من العلاقات الدولية وفي بناء مجتمع ذى مستقبل مشترك يتمتع بأهمية استراتيجية بين الصين ولاوس، موضحا أن زيارته تهدف إلى الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى جديد.

وأعرب شي عن أمله في أن يستمر تشومالي في دعم تنمية العلاقات الثنائية،وفي أداء دور يهدف إلى ضمان سير هذه العلاقات دائما على الطريق الصحيح.

من جانبه، هنّأ تشومالي شي على النتائج التاريخية التي تحققت خلال المؤتمر الوطني ال19 للحزب الشيوعي الصيني، ولاسيما فيما يخص إدراج فكر شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية لعصر جديد ضمن دستور الحزب الشيوعي الصيني.

وأشاد تشومالي بالصداقة القديمة بين الشعبين، موضحا أن زيارة الدولة التي يقوم بها شي تحمل مغزى بالغ الأهمية في تاريخ العلاقات بين البلدين.

وأكد تشومالي أن الصين جار طيب للاوس ، وأن الصين تقوم بدور مهم في الشؤون الدولية، مضيفا أن لاوس تتعهد بتعزيز التبادلات بين الحزبين والبلدين، وبتعميق شراكة التعاون الاستراتيجية الشاملة الثنائية.

حضر اللقاء بونهانج فوراشيت، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الثوري الشعبي ورئيس لاوس، وكذا بعض أعضاء حزبي البلدين ومسؤولين حكوميين بارزين من الجانبين.