بكين 12 مارس 2018 (شينخوا) التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الاثنين) تشونغ إيوي-يونغ، كبير مستشاري الأمن الوطني لرئيس جمهورية كوريا مون جاي-إن، في بكين.

وأعرب شي عن تقديره لإرسال الرئيس مون تشونغ كمبعوث خاص لإطلاعه على زيارات تشونغ الأخيرة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية والولايات المتحدة.

وقال شي "نتطلع إلى سلاسة في القمة بين الكوريتين وفي الحوار بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة"، معربا عن أمله في إحراز تقدم جوهري في نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وتطبيع العلاقات بين الأطراف المعنية.

وشكر تشونغ الصين على دورها الرائد المهم في المساعدة في تحقيق تغيرات إيجابية في شبه الجزيرة الكورية، قائلا إن جمهورية كوريا عازمة على إجراء تنسيق وثيق مع الصين للحفاظ على القوة الدافعة الحالية في شبه الجزيرة.

وأوضح شي أن الصين بوصفها جارة قريبة من شبه الجزيرة الكورية، تدعم دائما كلا من جمهورية كوريا وكوريا الديمقراطية في تحسين العلاقات وتعزيز المصالحة والتعاون.

وأضاف شي أن الصين تدعم أيضا الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية في بدء حوار وحل المشكلات القائمة بينهما عبر التفاوض.

وأشار شي إلى أن الصين لا تزال مصرة على نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية والحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة.

وقال شي إن الوضع في شبه الجزيرة الكورية في الوقت الراهن أمامه فرص هامة لتخفيف حدة التوتر والحوار، مشيرا إلى أن الصين تشيد بجهود جمهورية كوريا، ومؤكدا على أن الصين مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي لتعزيز التسوية السياسية لقضية شبه الجزيرة الكورية ولدمج "منهج المسار الثنائي" الذي تقترحه الصين مع مقترحات مفيدة من كافة الأطراف.

وحث شي كافة الأطراف على التحلي بالصبر وتوخي الحذر، واستغلال حكمتها السياسية في التعامل الصحيح مع مختلف القضايا والاضطرابات في استنئاف المفاوضات.

وأوضح شي أنه طالما أن كافة الأطراف باستطاعتها التركيز على الهدف الأساسي الخاص بنزع السلاح النووي وتحقيق السلام والاستقرار، فإن شبه الجزيرة الكورية ستبدأ في النهاية ربيعا يذوب فيه الجليد وتزدهر فيه الزهور.

وقال تشونغ إن زيارة الدولة التي قام بها الرئيس مون جاي-إن إلى الصين العام الماضي كانت ناجحة جدا، موضحا أن جمهورية كوريا عازمة على بذل الجهود المشتركة مع الصين من أجل تعزيز العلاقات الثنائية.

وأضاف تشونغ أن العلاقات بين كوريا الديمقراطية وجمهورية كوريا خطت خطوة هامة وأن قضية شبه الجزيرة الكورية أحرزت تقدما إيجابيا بفضل تمسك الصين بهدف نزع السلاح النووي، وبفضل تمسكها بحل القضية النووية لشبه الجزيرة سلميا، فضلا عن دعم الصين للحوار بين جمهورية كوريا وكوريا الديمقراطية ودعمها أيضا للحوار المباشر بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة.

وأوضح تشونغ أن جمهورية كوريا تتطلع إلى أن تستمر الصين في لعب دور هام في القضية، مضيفا أن بلاده عازمة على العمل مع الصين لتعزيز حل القضية النووية لشبه الجزيرة الكورية عبر الوسائل السلمية ولتحقيق السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة.

جدير بالذكر أن عضو مجلس الدولة الصيني يانغ جيه تشي ووزير الخارجية الصيني وانغ يي عقدا أيضا محادثات مع تشونغ اليوم.