بكين 14 أبريل 2018 (شينخوا) قالت هوا تشون يينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم (السبت) إن الصين حثت الأطراف المعنية على العودة إلى إطار القانون الدولي وحل القضية السورية عن طريق الحوار والمفاوضات.

وقالت هوا عندما تم سؤالها عن تعليق الصين على الضربات العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد سوريا، إن الصين تعارض استخدام القوة في العلاقات الدولية وحثت على احترام سيادة الدول الأخرى واستقلالها وسلامة أراضيها.

وأضافت هوا أن "أي عمل عسكري أحادي يتخطى مجلس الأمن يكون متناقضا مع هدف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة وينتهك مبادئ القانون الدولي والقواعد الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية وسيؤدي إلى تعقيد القضية السورية."

واستطردت المتحدثة أن الصين حثت الأطراف المعنية على العودة إلى اطار القانون الدولي وحل القضية من خلال الحوار والمفاوضات.

وأشارت هوا إلى الدول الثلاث قائلة إن الضربات العسكرية تم شنها ردا على الهجوم المزعوم بأسلحة كيميائية في سوريا، مضيفة أن الصين تعتقد انه يجب فتح تحقيق شامل ونزيه وموضوعي من اجل التوصل إلى نهاية يوثق بها تستطيع الصمود أمام اختبار الوقت.

وقالت هوا "قبل ذلك، لا يجب إصدار أحكام مسبقة."

وتعتقد الصين أن التسوية السياسية هي الطريق الوحيد المتاح لحل القضية السورية. ويتعين على الأطراف المعنية في المجتمع الدولي الاستمرار في دعم دور الأمم المتحدة كقناة رئيسية للوساطة وبذل جهود صارمة لتسهيل التسوية الأخيرة للقضية السورية.

وقالت هوا عندما تم سؤالها عن الوضع الحالي للمواطنين الصينيين في سوريا، إن الحكومة الصينية تهتم بسلامتهم بجدية، وإن السفارة الصينية في سوريا تتواصل بشكل وثيق معهم. وكلهم آمنون حتى الآن.