طرابلس 15 أبريل 2018 (شينخوا) أكد القائم بأعمال السفارة الصينية لدي ليبيا وانغ تشي مين أن بكين تدعم التسوية السياسية في ليبيا ضمن خطة الأمم المتحدة.

وجاءت تأكيدات الدبلوماسي الصيني، عقب مباحثات أجراها مع رئيس مجلس الدولة الأعلى خالد المشري مساء اليوم (الأحد) ، مقدما له التهنئة بانتخابه رئيسا جديدا للمجلس.

وقال وانغ، في تصريح خاص لوكالة أنباء ((شينخوا))، إن " المباحثات تركزت على مجريات العملية السياسية في ليبيا، حيث ناقشت مع الرئيس الجديد وأكدت له دعم الصين للتسوية السياسية ضمن خطة الأمم المتحدة لإنهاء الانقسام".

وأضاف "لقد أكدت له للرئيس المشري، أهمية الوصول إلى انتخابات برلمانية ورئاسية، ليعبر الشعب الليبي ويقرر مصيره بنفسه دون ضغوط أو إملاء، وينهي الأزمة التي يعاني منها، وهذه الأمور تتحقق من خلال دعم خارطة الأمم المتحدة".

وأشار القائم بأعمال السفارة الصينية، إلى أهمية انطلاق المؤتمر الوطني الجامع في عدد من المدن الليبية، لأنه سيمكن المواطنين من طرح مشاكلهم لمناقشة افضل السبل للخروج من هذه الحالة والأزمات، بحسب تعبيره.

وعبر عن أمله بأن تستعيد ليبيا عافيتها مجددا خلال المستقبل القريب، خاصة وأنها ترتبط مع الصين بعلاقات طيبة وتعاون مشترك.

وتسعى بعثة الأمم المتحدة في ليبيا لدعم عملية إجراء انتخابات قبل نهاية العام الجاري، حسب ما أعلن رئيس البعثة غسان سلامة.

وطرح سلامة أمام مجلس الأمن في سبتمبر 2017 ، خطة تتضمن الدخول في جولة مفاوضات نهائية لتعديل الاتفاق السياسي المتعثر، إضافة إلى وضع خارطة طريق لإنهاء المرحلة الانتقالية، تنتهي بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية قبل نهاية العام 2018.