بكين 15 أبريل 2018 (شينخوا) أصدرت الصين مجموعة من اللوائح المعدلة للقواعد الأساسية لإدارة جيش التحرير الشعبي، التي تؤكد على فكر شي جين بينغ بشأن تعزيز القوات المسلحة.

وتشمل اللوائح قواعد بشأن الانضباط العسكري وإدارة التدريب ومعايير اللياقة البدنية للجنود واستخدام الهواتف المحمولة والانترنت وكذا استخدام إطلاق النار في التحية العسكرية للشهداء.

وقع شي جين بينغ، رئيس اللجنة العسكرية المركزية، الأوامر لنشر ثلاث لوائح بشأن النظام الداخلي وقواعد السلوك والتشكيل العسكري للجيش.

وستدخل اللوائح المعدلة الجديدة، التي أكدت على القيادة المطلقة للحزب الشيوعي الصيني على القوات المسلحة، حيز التنفيذ اعتبارا من أول مايو.

وأكدت اللائحة المعدلة الخاصة بالنظام الداخلي على تعزيز الولاء السياسي للقوات المسلحة وتقويتها من خلال الاصلاح والتكنولوجيا وإدارتها وفقا للقانون. كما أكدت على تركيز أكبر على القتال.

كما شمل التعديل أسماء الوحدات العسكرية ومهام الجنود.

وتضمنت اللائحة أيضا تعديل القواعد الخاصة باستخدام الجنود للهواتف المحمولة والانترنت والإعلام الجديد والشراء عبر الانترنت.

كما شملت اللائحة تعديل القواعد الخاصة باستخدام العربات والأعلام العسكرية وحماية حقوق إجازات الجنود وإجراءات لضمان صحتهم البدنية والنفسية.

وأكدت اللائحة المعدلة الخاصة بقواعد السلوك على القواعد المعنية بالولاء السياسي والتنظيم والعمليات القتالية والتدريب والعمل والمعلومات السرية والنزاهة والشئون المالية والتفاعل مع الشعب والحياة اليومية للجيش.

كما قدمت قواعد مفصلة بشأن المكافئات والعقوبات.

وأضافت اللائحة المعدلة الخاصة بالتشكيل العسكري 14 من المراسم العسكرية التي ستعقد في مناسبات مختلفة مثل تجمع لقسم اليمين وعودة المنتصر وتأبين الشهداء.

كانت الوثيقة الأولى لقواعد السلوك الخاصة بإدارة القوات المسلحة تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني صدرت في 1930. وصدرت اللائحة الأولى الخاصة بالنظام الداخلي في 1936 واللائحة الأولى الخاصة بالتشكيل العسكري في 1951.

وفي 1951، أعلنت اللوائح الثلاث انها القواعد الأساسية لإدارة جيش التحرير الشعبي الصيني.

وفي الفترة من الخمسينيات إلى التسعينيات، عدلت هذه اللوائح 8 مرات. وفي القرن الجديد، عدلت اللائحتان بشأن النظام الداخلي وقواعد السلوك جزئيا في 2002. وفي 2010، عدلت اللوائح الثلاث بشكل شامل.