15 مايو 2018 / شبكة الصين / انتقل تشانغ جيان بينغ، من قرية لو دي شاو بمحافظة هونغ فنغ هو إلى مدينة تشينغ تشن وسط مقاطعة قويتشو، وتعلق بالخيول وهو في العاشرة من عمره، واستمر عشقه لها لـ36 عاما، حتى لقب بـ"عاشق الخيول".

وكانت عائلة تشانغ في قرية لو دي شاو تربي الخيول في سبعينات وثمانينيات القرن الماضي، وقال إن أسرته كانت تمتلك فرسا واحدا وهو صغير، يقضي معه معظم الوقت بعد انتهاء يومه الدراسي كما يجلب له الطعام، ليتعلق تشانغ أكثر بالخيول.

ومع التطور الذي شهده المجتمع، واتساع الطرق العامة واستخدام العربات ثلاثية العجلات والدراجات النارية والمركبات الزراعية وغيرها من وسائل النقل والفلاحة في المناطق الريفية تدريجيا، تراجع الاهتمام بتربية الخيول وتناقص عددها بشكل كبير في القرية.

ويعد تشانغ جيان بينغ الشخص الوحيد الذي يربي الخيول في القرية، وقال إن جميع الأسر في القرية باعت خيولها تقريبا، مشيرا إلى أن العلاقة بينه وبين الخيول عميقة جدا وسيثابر على تربيتها مهما كلفه الأمر.

وبعد بضع سنوات، جلبت الخيول فرصة تجارية لتشانغ جيان بينغ، حيث كانت كثير من المناطق تحتاج إلى بناء قواعد لإمداد الطاقة الكهربائية والاتصالات المتنقلة، وغالبا ما تكون مواقع التنفيذ لهذه المشاريع على سفوح التلال أو وسط الجبال، لذا، أصبحت الخيول خيارا وحيدا بالنسبة إلى فرق التنفيذ لنقل مواد البناء. وتواصل تشانغ معهم لمساعدتهم على نقل الفولاذ والاسمنت والحجر وغيرها من مواد البناء. وبعد سنوات قليلة، كسب تشانغ بفضل خيوله أكثر من مليون يوان.

وفي عام 2011، نظم سباق خيول بمدينة تشنيغ تشن، وقرر تشانغ المشاركة، إلا أنه لم يحقق أي فوز.

واشترى تشانغ مهرا من سلالة أسترالية من مدينة آنشون مقابل 28 ألف يوان. وبعد التربية الجيدة والدقيقة لمدة سبع سنوات، أصبح المهر فرسا كبيرا مثل ما يراه تشانغ في المسابقات، وقال إن طول الخيول المحلية يبلغ 120 سنتيمترا تقريبا مع وزن يبلغ نحو 250 كيلوغراما، ولكن هذا الفرس الأسترالي يتجاوز طوله 150 سنتيمترا، بينما يصل وزنه إلى 400 كيلوغراما، لذا، لن تكون هذه السلالة من الخيول على نفس مستوى الخيول المحلية أثناء المسابقة.

وأنفق تشانغ جيان بينغ 21 ألف يوان لشراء حصان أسترالي آخر عمره الآن عامين. وحتى الآن، يملك تشانغ فرسان من سلالة أسترالية وفرسا محليا واحدا.

وأشار تشانغ جيان بينغ إلى أنه مع تقدم مشروع "بناء القرى الجميلة بالقرب من بحيرة هونغ فنغ"، شهدت السياحة الريفية إقبالا كبيرا تدريجيا، ووجد تشانغ فرصة تجارية لتربية الخيول ضمن هذا البرنامج، وامتطى الزوار خيول تشانغ لجولات بين طرق القرية وحقول الزهور. ويبلغ سعر الخدمة 200 يوان لكل ساعة أو 600 يوان في اليوم.

وقال تشانغ إنه يأمل في تربية 10 خيول في المستقبل، متطلعا إلى تأسيس قافلة خيول خاصة به من خلال تطوير السياحة الريفية.