بغداد 11 يونيو 2018 (شينخوا) أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق، اليوم (الإثنين) توقيف أربعة أشخاص، بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة بتهمة حرق مخازن تابعة للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات شرقي بغداد.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الأعلى عبدالستار البيرقدار، في بيان اليوم إن "محكمة تحقيق الرصافة قررت توقيف أربعة متهمين بجريمة حرق مخازن مفوضية الانتخابات في الرصافة" شرقي بغداد.

وتابع البيرقدار أن الموقوفين هم ثلاثة من منتسبي الشرطة وموظف في مفوضية الانتخابات.

وحذر مجلس القضاء الأعلى في بيانه كل من تسول له نفسه التلاعب بالوثائق الخاصة بالانتخابات، متوعدا بـ"اتخاذ أقصى العقوبات بحقه".

وتعرضت الأحد مخازن تابعة للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات تحتوي صناديق اقتراع ومواد انتخابية وأجهزة عد وفرز الكترونية خاصة بمنطقة الرصافة ببغداد، لحريق هائل لم تعرف أسبابه بعد.

ونشب الحريق بعد ساعات من اعلان مجلس القضاء الاعلى في العراق عن تسمية قضاة منتدبين من قبله للقيام بصلاحية مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وكان مجلس النواب العراقي قرر ايقاف عمل أعضاء مجلس المفوضين على خلفية اتهامات بوجود عمليات تزوير وتلاعب في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 مايو الماضي.

وأجرى البرلمان العراقي الأربعاء تعديلا على قانون الانتخابات وألزم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باعادة العد والفرز يدويا لجميع محطات الاقتراع في البلاد والغاء نتائج انتخابات العراقيين بالخارج والنازحين والسجناء.

كما قرر انتداب تسعة قضاة لادارة المفوضية لحين اعلان النتائج النهائية المصادق عليها من قبل المحكمة الاتحادية للانتخابات الأخيرة المثيرة للجدل.

وأبدت الأمم المتحدة اليوم رغبتها في تقديم المساعدة للقضاة الذين سيتولون مهام مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وقال بيان صدر عن مجلس القضاء الأعلى إن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، عرض خلال لقاء اليوم مع رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، "تقديم المساعدة للقضاة، الذين سيتولون مهام مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات وإدارة مكاتب المفوضية في المحافظات كافة".