غزة 9 أغسطس 2018 (شينخوا) ارتفع عدد المصابين الفلسطينيين، جراء غارة مفاجئة شنها الطيران الإسرائيلي غرب مدينة غزة اليوم (الخميس)، إلى 18 شخصا، بحسب ما أعلن مصدر طبي فلسطيني.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة في بيان، إن المصابين جراء الغارة وصلوا إلى مجمع الشفاء الطبي، واصفا جراحهم ما بين متوسطة وطفيفة.

وذكرت مصادر أمنية، أن الطيران الإسرائيلي قصف بنحو خمسة صواريخ مؤسسة (سعيد المسحال) المخصصة للأنشطة الثقافية والفنية والمكونة من 5 طوابق في مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غرب مدينة غزة.

وتقع المؤسسة التي جرى استهدافها في منطقة سكنية مكتظة.

من جهتها، قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن الغارة جاءت ردا على إطلاق قذيفة صاروخية من نوع "غراد" من قطاع غزة سقطت في مدينة بئر السبع التي تبعد (40 كلم) لأول مرة منذ الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع في 2014 دون وقوع إصابات.

وأشارت الإذاعة، إلى أن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية في تل أبيب يلتئم في هذه الأثناء لمناقشة التصعيد في قطاع غزة ومحيطه.

وتأتي الحادثة بعد ساعات من عودة الهدوء إلى قطاع غزة، بعد اتصالات حثيثة للمخابرات المصرية لوقف التصعيد بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل أثر توتر أسفر عن مقتل ثلاثة فلسطينيين وجرح عدد من الإسرائيليين.

وقال مصدر فلسطيني مطلع لوكالة أنباء (شينخوا)، إن اتصالات مكثفة أجراها مسئولو جهاز المخابرات المصرية قادت إلى وقف التصعيد المتبادل في قطاع غزة والعودة لتفاهمات التهدئة.

وأعلن مصدر في غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية في وقت سابق أن "الجولة من التصعيد انتهت من طرفها" مع إسرائيل في قطاع غزة.

وقال المصدر ل(شينخوا)، إن "فصائل المقاومة ردت على جرائم العدو التي كان آخرها قتل عنصرين من المقاومة أثناء التدريب" في شمال قطاع غزة قبل يومين.

وأضاف المصدر "تعتبر فصائل المقاومة أن هذه الجولة من التصعيد قد انتهت من طرفها وان استمرار الهدوء مرتبط بسلوك الاحتلال".

ولم تسجل حتى ساعات ما بعد ظهر اليوم أي حوادث توتر باستثناء إطلاق طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخا باتجاه مجموعة شبان فلسطينيين كانوا يحاولون إطلاق طائرات ورقية وبالونات حارقتين شمال قطاع غزة من دون إصابات.

وخلال الساعات الأولي من صباح اليوم، شن الطيران الحربي الإسرائيلي عدة غارات على قطاع غزة استهدفت الغارات مواقع تدريب لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وأراضي زراعية.

وذكر الجيش الإسرائيلي في بيان أنه أغار صباح اليوم على أكثر من 20 هدفا عسكريا في مجمعات عسكرية وفي معسكرات تدريب تابعة لحماس بينها مستودعا لتخزين وسائل قتالية.

وحسب الجيش فإنه تم استهداف أكثر من 140 هدفًا في "التشكيلات الاستراتيجية" لحماس منذ ظهر يوم أمس (الأربعاء)، محملا الحركة المسئولية عن التصعيد.

في المقابل، أعلنت كتائب القسام في بيان عن إطلاق رشقات صاروخية على جنوب إسرائيل بينها مستوطنتي (نتيفوت) و (مفتاحيم) وثلاثة مواقع عسكرية للجيش الإسرائيلي قرب حدود قطاع غزة.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن نحو 16 إسرائيليا أصيبوا بجروح وتضررت واجهات عدة منازل بفعل إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة.