شانغهاي 12 سبتمبر 2018 (شينخوا) وقع متحف شانغهاي مذكرة تفاهم مع صندوق التمويل الثقافي المركزي بسريلانكا حول برنامج تعاون أثري يستمر خمس سنوات.

وقال يانغ تشي قانغ أمين متحف شانغهاي اليوم (الأربعاء) أن المذكرة هى برنامج للتبادل الثقافي الشامل يتراوح من التنقيب المشترك وحماية الآثار والعرض بالمتاحف إلى التعاون التعليمي.

تم توقيع المذكرة بعدما سافر فريق أثري بالمتحف إلى سريلانكا للمشاركة بعملية تنقيب بأحد المواقع لمدة 40 يوما بأطلال ألايبيدي بمدينة جافنا الساحلية بشهر أغسطس.

ووجد علماء الأثار بعض شظايا الخزف التي يعود تاريخها إلى عصر سونغ الشمالي (1127-960) والتي تم نقلها للصين.

وقال يانغ إن"سريلانكا محطة هامة على طريق الحرير البحري. وزار المستكشف الصيني تشنغ خه سريلانكا في عام 1405 للمرة الأولى"، موضحا السبب الذي من أجله جعل المتحف سريلانكا أولى محطات البحث التاريخي المشترك خارج البلاد حول طريق الحرير البحري.

وأضاف أن تشنغ خه شخصية رئيسية في التنقيب عن الأثار بالخارج بمتحف شانغهاي. وثبُت أن لوحة حجرية معروضة بالمتحف الوطني السريلانكي، قد خلفها المستكشف تشنغ خه. وأعرب علماء أثار بالمتحف عن أملهم في العثور على مزيد من الأدلة على مرور أسطول تشنغ خه بسريلانكا.

وتابع بأن التنقيب المشترك في جافنا سيركز على الطريق التجاري ودراسة خصائص طريق الحرير البحري.

وقال أيضا "سينظم الجانبان معارض مشتركة حول النتائج الأثرية وسينشران نتائج البحوث باللغتين الصينية والإنجليزية."