الأمم المتحدة 10 أكتوبر 2018 (شينخوا) قالت بعثة الصين الدائمة لدى الأمم المتحدة في بيان صدر اليوم (الأربعاء) إن مبعوثا صينيا حث على منح مزيد من الاهتمام لإدارة الأداء الشاملة لموارد ميزانية الأمم المتحدة.

وقال مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة ما تشاو شيوي أمام اللجنة الخامسة للجمعية العامة للأمم المتحدة (وهي اللجنة المعنية بالشؤون الإدارية والمالية) يوم الثلاثاء: " تواجه المنظمة في الوقت الراهن صعابا مالية تتطلب من الأطراف كافة الوفاء بالتزاماتها على نحو نشط فيما يتعلق بالمساهمات المقررة".

وناشدت اللجنة الدول الأعضاء ضرورة معالجة الأجندة المعقدة التي تشمل قضايا الإدارة، وأجندة الإصلاح الخاصة بالأمين العام للأمم المتحدة، وإمكانية تعديل الأساليب المستخدمة في تقرير مساهمات الدول الأعضاء في الميزانية الاعتيادية وفي عمليات حفظ السلام الخاصة بالمنظمة.

وأضاف ما أن مبدأ القدرة على الدفع يجب أن يستمر في كونه أساسا لحساب جدول تقديرات المساهمات.

وأوضح ما أن أساليب حساب هذه التقديرات تتجاهل الفارق بين الدول المتقدمة والدول النامية.

وأشار ما إلى أنه فيما يتعلق بجدول المساهمات الخاصة بعمليات حفظ السلام، فإن الصين تؤيد مبدأ المسؤولية الجماعية والمسؤولية الخاصة.

وأضاف أنه فيما يخص إصلاح إدارة الموارد البشرية، فإن الصين "قلقة بشدة بشأن قضية التوزيع الجغرافي غير العادل لموظفي الأمم المتحدة في الأمانة العامة، والتي لم تُحل بعد. وتأمل الصين في إيجاد حل في وقت قريب".

وأكد أنه رغم تحقيق الصين للنمو الاقتصادي السريع، فإن "الصين لا تزال دولة نامية يحتل دخل الفرد فيها المرتبة الـ17 عالميا"، مشيرا إلى أنه من المقرر زيادة المساهمات المقررة في الأمم المتحدة وعمليات حفظ السلام الخاصة، خلال الفترة 2019 - 2021.

وتابع قائلا "بالنسبة إلى دولة نامية مثل الصين، فإن ما تساهم به ليس قدرا ضئيلا".

وقال ما إنه يتعين على الأمانة العامة اتخاذ إجراءات فعالة لتعزيز أداء الميزانية، والانضباط المالي والرقابة والمحاسبة، مردفا "يجب إنفاق النقود على نحو فعال وتجب محاسبة من لا يفعلون ذلك".

صدقت اللجنة خلال الاجتماع التنظيمي الذي عقد أمس الثلاثاء على برنامج عمل واسع المدى غطى القضايا المالية وقضايا الموارد البشرية المهمة التي تهدف إلى المساعدة في إدارة آلاف الموظفين التابعين للأمم المتحدة والحفاظ على سير عملياتها العالمية الواسعة بشكل سلس.

كما بدأت اللجنة مناقشة إمكانية تعديل الأساليب المستخدمة لتقرير جدول المساهمات في الميزانية الاعتيادية وعمليات حفظ السلام، وهي المهمة التي تجري مباشرتها كل 3 أعوام.